قائمة المواضيع

5 علامات تدل أنك شخص فاشل



وصول أىِّ شخص منَّا إلى مرحلة الفشل يُسبِّب له كثيرًا من التَّعقيدات والمشاكل فى حياته التى تتبعها مرحلة الفشل، وقد يصل إلى أقصى درجات الإحباط، وهنا يجب على أى شخص الاعتراف بالفشل، والمُحاولة الصحيحة لتغيير الواقع والوصول للنجاح دون أن يشعر باليأس من مُحاولاته الفاشلة.
ويحتاج أى شخص يريد الوصول للنجاح أولاً لاكتشاف أسباب فشله الناتجة عن بعض التصرُّفات غير الصحيحة أو الخاطئة، ويجب عليه مُلاحظة ردود فعل من حوله وانطباعاتهم فى التعامل معه، ولذلك يُفضَّل معرفة الأسباب التى تُؤكِّد له فشله فى مُحاولات التقدُّم، فضلاً عن وصف نفسه بالفشل والوصول للإحباط.

1. عدم التعلُّم من الأخطاء

وقوع أىِّ شخص منَّا فى الخطأ أمر طبيعى جدًّا ولا يُشير نهائيًّا للفشل، ولولا وجود الأخطاء ما كان التعلُّم، لكنَّ تكرار أخطائنا بنفس الشكل هو السبب الرئيسى وراء فشل أىِّ إنسان بحيث يُصاب الشخص بحالة من فقد الثقة بالنفس والثقة بقدرته على إنجاز أىِّ مهمة أخرى مهما كانت سهلة أو بسيطة، وهذا هو الفشل الأكيد.

2. عدم الاهتمام بالمظهر

أكثر ما يهم البشر فى أى مجال بالعمل أو حتى فى بداية التعارف على أشخاص جُدد هو المظهر اللائق مع حُسن التعامل واللباقة فى الحديث، وتلك الصفات هى عنوان النجاح، لكن مع عدم اختيارك المظهر اللائق بشخصك فقد يغلق هذا فى وجهك الكثير من الأبواب المفتوحة، وقد تحتاج للكثير من الوقت والمجهود لتصل للنجاح.

3. رفض النقد البنَّاء

تعرَّض العديد منَّا للكثير من كلمات النقد أو الذم التى قد تؤدِّى لوصوله لحالة من عدم الرضا عن النفس، ولهذا يجب علينا عدم النظر إلى تلك الكلمات الهدَّامة، لكن حين يفقد الإنسان التمييز بين النقد البنَّاء وكلمات الذم يقع فى كارثة حقيقية تجعله غير قابل للتغيير، وهذه أكبر أسباب الفشل الحقيقى التى تجعله غير واثق بآراء الآخرين.

4. علاقاتك كلها فاشلة

يعتمد كثير من الأعمال والوظائف فى يومنا هذا على العلاقات الشخصية التى قد لا يصل لها الإنسان بسهولة، وقد تُبنى فرص الشخص فى الحياة العملية على حجم علاقته، لهذا قد لا يتمكَّن الشخص سليط اللسان من الوصول للنجاح بسبب تكسيره للعلاقات التى قد تُفيده فى إيجاد فُرص أو فتح أبواب جديدة أمامه.

5. تعمل فى مكان غير مناسب لقُدراتك

يمتلك كلُّ شخص منَّا قُدرات خاصة قد لا يمتلكها غيره ممَّن حوله، وهنا يجب على كل شخص معرفة قُدراته العقلية والبدنية ليتمكَّن من اختيار المجال المناسب لشخصه وعقله، وهذا أكبر عامل يُؤثِّر بالإيجاب أو السَّلب على طاقات العمل، حيث قد يصل الشخص لليأس من قُدراته المبذولة فى مكانها الخاطئ.

أضف تعليق: