قائمة المواضيع

دراسة صادمة : نصف المراهقين الحاليين لن يتزوجوا في المستقبل


أشارت الأرقام في دراسة جديدة صادمة، إلى أن نصف المراهقين الحاليين والذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عامًا لن يتزوجوا في المستقبل.
وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” البريطاني، أن الأبحاث التي أجرتها مؤسسة الزواج البريطانية، وجدت أن 57٪ فقط من الفتيات و55٪ من الأولاد سوف يصبحون زوجة أو زوجًا في وقت لاحق في الحياة.
وتمثل الأرقام التي تم الحصول عليها من بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية انخفاضًا حادًا مقارنة بالأجيال السابقة، وبين الأشخاص الذين بلغوا سن الستين حيث اختار 91% من النساء الزواج، بينما كانت نسبة الرجال 86%.
كما كشفت الدراسة أن معدلات الزواج الحالية بين الأشخاص دون سن الـ25 عامًا قد انخفضت فعليًا إلى الصفر، وفقاً لصحيفة “القدس العربي”، حيث تزوج 8 في المائة فقط من النساء و4 في المائة من الرجال في هذه الفئة العمرية، وتلك الأرقام في تناقض صارخ مع مثيلتها بفئة العمر نفسها في عام 1970، حيث إن 81% من النساء و62% من الرجال قد تزوجوا.
وحذر الخبراء من أن هذا الإتجاه يضع الشباب على طريق العلاقات المكسورة، لأن الأزواج المتعايشين هم أكثر عرضة للانقسام من أولئك الذين تزوجوا، وقال رئيس مؤسسة الزواج، وهو قاضي المحكمة العليا السابق السير بول كوليردج: “لقد تبنى المراهقون أسطورة أن التعايش غير الرسمي يوفر الأمان طويل الأجل لعلاقاتهم”.

أضف تعليق:

0 comments: